كواليس حديث الصحافية التي حاورت الحريري.. منع الهاتف عنه يكشف احتجازه

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعى فيديو يجمع بين الإعلامية بولا يعقوبيان، وأحد المواطنين السعوديين حول كواليس الحوار الذى جمع الإعلامية برئيس الوزراء اللبنانى المستقيل “سعد الحريرى”، حيث دار الحوار حول إعطاء الحريرى هاتفه النقال.

وجاء الحوار بين الصحافية بولا والشخص السعودى، الذى لم يعرف هويته حول إعطاء الحريرى هاتف محمول ليجيب الأخير على الإعلامية بأنه لن يعطيه الهاتف، فقالت بولا للسعودي:”ما زال ما في انترنت اعطوه التلفون”، فيجيبها السعودي بنبرة عالية: “تليفون ما اعطيه”، وترد بولا “اوكي شكراً، عيش كثير”.

فيما نشرت بولا عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعى “إنستجرام” موضحة: “هذا هو الفيديو الذي نشرته بالأمس وأنا استفهم من الزميل السعودي حول مسألة الـ delay بالصوت عند البث عبر الأقمار الصناعية. تم توليف الشريط بحيث ظهر أني أقول عيش كتير في حين قلت شكرا بالعربية والإنكليزية. هذا هو المقطع كما نشر. والكلام عن التليفون يتعلق بالاتصال مع بيروت للتنسيق حول كيفية العودة إلى اللقاء بعد الفواصل لتفادي التأخير. كفى الاستخفاف بعقول الناس. أراكم الليلة من بيروت”.