هكذا يعيش الحريري محاصرا بالشرطة السعودية حتى أثناء اجتماعه بالسفير الفرنسي

يسكن الرئيس سعد الحريري في دارته في الرياض وأمام المنزل على الطريق ثلاثة سيارات من الشرطة السعودية وضمن كل سيارة أربعة عناصر.

كذلك على مدخل قصر الحريري ضابط برتبة مقدّم ومعه ستة عناصر من الشرطة يتوزعون على مدخل قصر الحريري وبابه.

هذا ما نقلته صحيفة “لوموند” الفرنسية التي أضافت أنّ الحريري لم يستطع الاجتماع بالسفير الفرنسي منفردا، بل حضر خمسة أشخاص سعوديين معهم أثناء الاجتماع.

وكل اجتماع يعقده الحريري يحصل بحضور خمسة أو ستة شخصيات سعودية بلباس مدني وهم يتقنون اللغات الأجنبية.

ونقلت مصادر مقربة من الوزير السابق الجنرال أشرف ريفي أنّ التهمة الموجّهة الى رئيس الحكومة سعد الحريري هي المشاركة في محاولة للانقلاب على الحكم في السعودية.
واستمرت الجهــات نقلا عن ريفي أنّ المملكة لن تسمح للحريري بالعودة الى لبنان بتاتاً.
واضافت المصادر أنّ هناك تواصل يومي بين ريفي ورجل الأعمال بهاء الدين الحريري أخ سعد الحريري من جهة، وبين ريفي والمملكة العربية السعودية من جهة أخرى، لافتة الى أن التحضير جارٍ لتسليم بهاء الدين الحريري زعامة حزب وتيار “المستقبل” خلفاً لأخيه سعد.