تركيا تعتقل بلجيكيا يقوم بتجنيد المُقاتلين الناطقين بالفرنسية لـ”داعش”

اعتقلت السلطات التركية في اسطنبول مجاهدا بلجيكيا قضى وقتا في سوريا وهو متهم بالتخطيط لهجوم كبير، والذي كان يقيم في حي الفاتح في اسطنبول، بحسب وكالة الاناضول، التي أوضحت أنه سافر إلى سوريا مع زوجته وأطفاله منذ ثلاث سنوات للانضمام لتنظيم “داعش”.

وذكر صحيفة “حرييت” التركية أن الرجل مشتبه بكونه منسقا يعمل على ضم الجهاديين الناطقين بالفرنسية للتنظيم الجهادي المتطرف، وكذلك بالتخطيط لهجمات جهادية في اوروبا. وأشارت إلى أن الشخص الموقوف كان هدفا لعمليات بحث وتعقب دولية.

وياتي هذا التوقيف بعد أن طعن شرطي حتى الموت الأحد الماضي قرب مركز للشرطة باسطنبول بيد شخص يشتبه بانتمائه لتنظيم الدولة الاسلامية. وكان المهاجم قبل تنفيذه لعملية الطعن محتجزا داخل سيارة للشرطة التي كانت تنقله الى مركز تابع لها عندما حصلت الوقائع.