هولاند يسلم السلط وشيفرات السلاح النووي لماكرون بقصر الإليزيه

جرت اليوم الأحد بقصر الإيليزي، مراسيم تسليم السلط بين الرئيس المنتهية ولايته ، فرانسوا هولاند، والرئيس المنتخب ، إيمانويل ماكرون زعيم حركة (الجمهورية الى الأمام).

وكان الرئيسان قد التقيا منذ إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية في مناسبتين، أولاهما خلال تخليد الذكرى الـ72 لثامن ماي 1945، تاريخ انتهاء الحرب العالمية الثانية في أروبا، ويوم ذكرى الغاء العبودية بفرنسا.

واستقبل ايمانويل ماكرون، الذي أصبح اليوم الأحد الرئيس الثامن في الجمهورية الخامسة، من قبل سلفه فرانسوا هولاند. وأجرى الرئيسان محادثات على انفراد، خصصت لتبادل معلومات حساسة، ومنها تسليمه شيفرات السلاح النووي.

وسيتوجه الرئيس الفرنسي الجديد (39 عاما) في بداية زوال اليوم، إلى قوس النصر حيث سيضع إكليلا من الزهور على قبر الجندي المجهول.

وبعد أن يرافق هولاند الى باحة الشرف، سيحضر ماكرون إعلان النتيجة الرسمية للانتخابات الرئاسية من قبل رئيس المجلس الدستوري لوران فابيوس.

ثم يلقي الرئيس الجديد خطابا ويعزف النشيد الوطني قبل ان يتفقد الحرس، لتنهي 21 طلقة مدفعية المراسيم في الاليزيه.

وسيتوجه ماكرون بعد زوال اليوم ايضا الى عمدية باريس حيث سيستقبل من قبل عمدة المدينة آن هيدالغو ، وتجري معه محادثات على انفراد، قبل ان يلقي كل منهما خطابا.

ومن المنتظر أن يعين الرئيس إيمانويل ماكرون غدا الاثنين رئيس الوزراء، على أن يتم الاعلان بعد ذلك عن التشكيلة الحكومية .

ومن المرتقب أن يتوجه الرئيس الفرنسي الجديد غداة تسلمه مهامه رسميا، الى برلين في اول رحلة الى الخارج للقاء المستشارة الألمانية انجيلا مريكل.