الظواهري يتهم البغدادي بالكذب.. صفحة جديدة من الصراع بين القاعدة وداعش

في خرجة جديدة، اتهم أيمن الظواهري زعيم تنظيم “القاعدة”، غريمه أبو بكر البغدادي زعيم “داعش” بالكذب والافتراء لتشويه صورة القاعدة ونشاطها، مؤكدا أن الأولوية في “الجهاد” يجب أن تكون لضرب أمريكا.

وقال الظواهري في رسالته عنوانها “رسالتنا لأمتنا: لغير الله لن نركع” إن “هناك حملة تشويه وتخويف وتنفير، وكان ممن شارك في هذه الحملة للأسف كذابو إبراهيم البدري (أبوبكر البغدادي)”، وفق ما نقلت “فرانس برس”.

ووجه زعيم القاعدة دعوة إلى من وصفهم بـ”مجاهدي أمتنا” لأن يجعلوا أميركا وحلفائها “أولويتهم”، مع مراعاة ظروف “كل ساحة جهادية”.

وأكد أن تنظيمه يدعو إلى “رفض كل معاهدة أو اتفاقية أو قرار دولي يمنح (الكفار) حق الاستيلاء على ديار المسلمين. كاستيلاء إسرائيل على فلسطين واستيلاء روسيا على وسط آسيا والقوقاز واستيلاء الهند على كشمير واستيلاء إسبانيا على سبتة ومليلية واستيلاء الصين على تركستان الشرقية”.

كما شدد على ضرورة “الامتناع عن إيذاء المسلمين وكل من تحرم الشريعة العدوان عليهم بتفجير أو قتل أو خطف أو إتلاف مال أو ممتلكات”.

ودعا أيضا إلى “الانتصار للمظلومين والمستضعفين مسلمين أو كافرين ممن ظلمهم واعتدى عليهم، وتأييد وتشجيع كل من يساندهم ولو كان من غير المسلمين”.