عالم توقع سقوط الاتحاد السوفييتي و11 شتنبر: أمريكا ترامب ستنهار

نقلت “الأندبندنت” البريطانية عن البروفسور النرويجي يوهان غالتونغ، الحائز على جائزة نوبل، والذي سبق لنبوؤاته وتوقعاته الكبرى أن تحققت، أن قوة الولايات المتحدة العظمى العالمية دخلت مرحلة يتسارع فيها الاضمحلال تحت رئاسة دونالد ترامب وأنها سوف تتهاوى طالما أن ترامب يسكن البيت الأبيض.

غالتونغ الذي توقع سقوط  الاتحاد السوفييتي، واندلاع ثورة ميدان تيانانمان في الصين، قال إن قوة الولايات المتحدة العظمى العالمية دخلت مرحلة يتسارع فيها الاضمحلال تحت رئاسة دونالد ترامب وأنها سوف تتهاوى طالما أن ترامب يسكن البيت الأبيض.

وكانت الأنظار قد اتجهت سنة 2000 إلى يوهان غالتونغ، عندما تنبأ بانهيار القوة العظمى للولايات المتحدة الأميركية بحلول عام 2025، قبل أن يعود خلال فترة إدارة الرئيس بوش لإدخال تعديلات على تنبؤه ذاك، وتوقع حدوث ذاك الانهيار والانحسار في مد القوة الأميركية في وقت أبكر هو بحدود عام 2020. أما الآن فيقول إن الواقع بدأ يتكشف من بعد الانتخاب المثير والمفاجئ للملياردير دونالد ترامب.

غالتونغ، حسب الأندبندنت، قال إن  في حوار مع موقع Motherboard إن انتخاب ترامب “يسرّع من عملية الانحدار” إلا أنه تدارك وحدد في كلامه أكثر فقال “طبعاً لنا قبل ذلك أن نشاهد ونرى ما سيفعله في منصبه الرئاسي”.