بعد تنبؤه بفوز ترامب بالانتخابات مايكل مور يتوقع عدم وصوله لمقاليد الحكم

دونالد ترامب. الأول

بعد تنبؤات مايكل مور، مخرج الأفلام الأميركي الحائز على جائزة الأوسكارقبل أشهر بفوزترامب  في الانتخابات الرئاسية الأميركية، هاهو يخرج بتصريحات أخرى تفيد أنه لازال هناك احتمال ألا يصل دونالد ترامب إلى البيت الأبيض في يناير 2017.

مور قال أنه من المتوقع أن تحدث خلال الأسابيع  الستة التي تفصل ترامب عن تسلم  مقاليد السلطة ، مستجدات ليست في الحسبان، دون أن يحدد ما هيتها.

وتساءل المخرج الأميركي، موجهاً كلامه سيث مايرز مذيع برنامج Late Night : “ألا تتفق معي في أنها أكثر سنوات الانتخابات جنوناً، بغض النظر عن ميولك السياسية؟ لم تصدُق أي تنبؤات. فهل من الممكن أن يحدث شيء آخر خلال الأسابيع الستة القادمة – شيء جنوني لا نتوقعه؟”بحسب تقرير نشرته صحيفة الاندبندنت البريطانية.

وأضاف “ترامب ليس رئيساً للولايات المتحدة بعد. ولن يكون رئيساً قبل ظهيرة 20 يناير2017… أي بعد أكثر من 6 أسابيع”.

وتأتي تعليقات مور بينما تتقدم كلينتون على ترامب في مجموع الأصوات الرسمية بأكثر من 2.7 مليون صوت، وهو أكبر هامش بين الفائز والخاسر في تاريخ البلاد.

وكان مور قد نشر من قبل على موقعه الإلكتروني، الأسباب المحتملة لفوز ترامب بالانتخابات والتي حدثت بالفعل.