محاكمة ملياردير سعودي و13 متهماً في قضية سقوط رافعة الحرم المكي

جرت يوم أمس الأربعاء أول جلسات محاكمة 14 شخصا على خلفية قضية سقوط الرافعة في الحرم المكي التي أوقعت أكثر من مئة قتيل، وما يقارب 400 جريح. ومن بين المتهمين 6 سعوديين بينهم “ملياردير” لم يذكر اسمه، إضافة إلى باكستانيين اثنين وفلبيني وإماراتي وكندي وفلسطيني ومصري وأردني…
و أفادت صحف سعودية الخميس أن المحكمة الجزائية، وجهت لهؤلاء تهما عدة منها “التسبب في إزهاق أرواح، والإضرار بممتلكات عامة وخاصة، ومخالفة أنظمة السلامة الواردة في نظام الدفاع المدني، ومخالفة لائحة قواعد السلامة الواجب إتباعها في مواقع الإنشاءات”، بحسب ما أوردت الصحيفة.
وأشارت هذه الأخيرة إلى أن المتهمين تمسكوا “بأن الحادثة نجمت عن رياح قوية غير متوقعة”، بينما اعتبر الادعاء العام أن الحادث سببه “تقصير” من قبل مجموعة المقاولات العملاقة التي كانت تتولى أعمال توسعة الحرم.خصوصا بعدما رأت هيئة التحقيق الحكومية أن المجموعة تتحمل مسؤولية جزئية على الأقل، لان وضعية الرافعة كانت خاطئة.
وبعد مداولات استمرت حوالي ساعتين، أجلت جلسة المحاكمة لمدة شهر، لمنح المتهمين فرصة الرد على اللائحة الاتهامية.
و من جانبها أكدت السعودية عزمها تطبيق إجراءات سلامة جديدة في الموسم المقبل لحماية الحجاج.