مأساة جديدة في فرنسا.. مصرع 13 شخصا جراء حريق في حانة

شب حريق في حانة في مدينة روان شمالي فرنسا، ما أدى إلى مقتل 13 شخصا وإصابة ستة آخرين. ووقع الحادث أثناء حفل عيد ميلاد، حيث أدت الشموع إلى اشتعال النيران في حانة كوبا ليبر. وقالت وكالة أنباء فرانس برس إن النيران أمسكت بالسقف المصنوع من البوليستيرين التي شهدت الاحتفال.
وقال برنار كازنوف، وزير الداخلية الفرنسي، إن 50 فردا من قوات مكافحة الحريق شاركوا في إطفاء الحريق. ويجري التحقيق في ملابسات الحادث في الوقت الراهن، إلا أن السلطات استبعدت كونه حادثا إرهابيا. وتتراوح أعمار ضحايا الحادث بين 18 و25 سنة، وفقا لموقع باريس نورماندي الإخباري.

وقال مسؤول لوكالة فرانس برس إن غازا ساما انتشر في قاعة الاحتفال جراء احتراق ألواح البوليستيرين التي بُني بها السقف، ما أدى إلى موت الضحايا.
وأضاف: “توفي أغلب الضحابا بسبب الاختناق.”
وكتاب مانويل فالس، رئيس الوزراء الفرنسي، تغريدة على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر قال فيها: “ننعي ببالغ الحزن ضحايا المأساة التي أدت إلى مقل 13 شابا. وكل التعاطف والدعم لأسر الضحايا.”
وأشادت السلطات بأداء رجال مكافحة الحريق وسرعة استجابتهم. وشهدت فرنسا الكثير من الأحداث المؤسفة على مدار الفترة الماضية، كان أبرزها هجوم نيس أثناء الاحتفال بيوم الباستيل، أو العيد الوطني للبلاد، والذي شهد مقتل 85 شخصا.
كما طعن قس في إحدى الكنائس في منطقة مجاورة لمدينة روان على يد متشددين في 26 يوليوز الماضي. وقبلهما كان الهجوم على مسرح ومطاعم بباريس أدى إلى مقتل أزيد من 130 شخص.

بدون تعليقات

اترك رد