أردوغان يخطب.. رفع شارة “رابعة” وطالب أمريكا بتسليمه غولن

Turkish President Recep Tayyip Erdogan talks during a ceremony to commemorate the 101st anniversary of the Battle of Gallipoli in Canakkale, Turkey, Friday, March 18, 2016. Erdogan is warning Europe that it, too, could fall victim to attacks by Kurdish militants following a terror attack in Ankara that killed dozens of people. Erdogan said, 'there is no reason why the bomb that exploded in Ankara cannot explode in Brussels, in any other European city'. 'The snakes you are sleeping with can bite you any time', he added. (Kayan Ozer/Press Presidency Press Service via AP, Pool)

وجّه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خطابا جماهيريا، هو الأول من نوعه بعد إحباط المحاولة الانقلابية التي قادها عناصر من داخل الجيش التركي عليه، أمس الجمعة.

الخطاب الذي ألقاه فيه خلاله رسائل للداخل لمّح فيها إلى تغييرات جوهرية وسط الجيش، وأخرى للخارج طالب فيه الولايات المتحدة الأمريكية بتسليمه رجل الدين المقيم في أمريكا فتح الله غولن، وقال:  “هذه الشخصية الموجودة عندكم (غولن) يجب عليكم أن تسلموها لنا، وكما أعلمتكم سابقا بأنهم ينوون هذه المؤامرة ويخططون لهذا الانقلاب، مرة أخرى أقول لكم يجب أن تسلموا هذه الشخصية التي تقيم في ولاية بنسلفانيا إلى الجمهورية التركية إذا كنا حلفاء إستراتيجيين مع بعضنا البعض”.

مضيفا: “أنادي الولايات المتحدة.. لقد طلبت منا حتى الآن تسليم العديد من الإرهابيين وقمنا بتسليمهم واحدا تلو الآخر، وهذه الشخصية متورطة بالانقلاب العسكرية وعليك أن تسلميها لنا”.