القوات العراقية تحاصر آخر موقع لـ”داعش” في الفلوجة

القوات العراقية في الرمادي

طوقت القوات العراقية اليوم الخميس آخر حي في الفلوجة لا يزال خاضعا لسيطرة تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) في وقت تبذل فيه المنظمات الانسانية جهودا لتقديم مساعدات الى المدنيين اليائسين.

وقال قائد العمليات في الفلوجة الفريق عبد الوهاب الساعدي في تصريح صحفي “بإمكاني القول ان اكثر من 80 في المئة بات خاضعا لسيطرة قواتنا”.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي اعلن الانتصار قبل اسبوع، وتركزت العمليات الاخيرة على مطاردة جيوب المقاومة في الاحياء الشمالية من الفلوجة.

وقال الساعدي “بالنسبة لاعداد الارهابيين لم يبق سوى عشرة بالمئة منهم، او حتى خمسة بالمئة مما كان لديهم في هذه المناطق”.

وكانت الفلوجة، التي تبعد 50 كلم غرب بغداد، اول مدينة تخرج عن سيطرة الحكومة في عام 2014، اي قبل اشهر من اجتياح التنظيم المتطرف معاقل العرب السنة في العراق معلنا اقامة “الخلافة”.

وخفت حدة المعارك الخميس مع تركيز القوات العراقية جهودها على ازالة العبوات الناسفة وتفكيك المنازل المفخخة.

وفي حي الشرطة، اكتشفت قوات مكافحة الارهاب ورشة متفجرات حيث تكدست عشرات الصواريخ المحلية الصنع ومواد لتصنيع القنابل.

(و م ع)