الإرهابي عمر متين كان يدخن الحشيش ويدعي أنه ينتمي إلى حزب الله

قالت جريدة “واشنطن بوست” أن الإرهابي عمر متين، منفذ هجوم اورلاندو بولاية فلوريدا الذي أودى يوم الأحد الماضي بحياة 49 شخصا، كان يدخن “الماريخوانا” وغيرها من المخدرات.

وكشفت “واشنطن بوست” أن عمر متين كتب، يوم الحادث، رسائل عبر الفيس بوك، وحدة منها قال فيها: “لتتوقف روسيا وأمريكا عن قصف داعش، أما أنا فأتعهد بالولاء للزعيم أبي بكر البغدادي لعل الله يقبلنى”.

كما اكتشف المحققون أن عمر متين أجرى أبحاثا على النيت، يوم الأحد الدموي، عن نادى “بالس” فى أورلاندو، وعن كلمة إطلاق نار.

ونقلت الجريدة الأمريكية عن مسؤولين أمنيين، أن عمر متين سبق أن صرّح في السنوات الأخيرة لزملائه فى العمل بأن أسرته لها صلات بتنظيم القاعدة، وأنه عضو فى حزب الله. كما أن متين استخدم فيس بوك على ما يبدو فى ماي الماضى للبحث عن معلومات عن الإرهابيين الذين نفذوا حادث إطلاق النار فى سان برنادينو العام الماضى. وفى الرابع من الشهر الجارى، بحث عن “خطاب البغدادى” وفقا لخطاب جونسون. من ناحية أخرى، ذكرت الصحيفة أن السلطات لا تزال تسعى للوصول إلى إجابات عن عمر متين، وتوسع التحقيق ليشمل مقابلات مع أقاربه وأصدقائه وكل شخص ربما كان لديه صلة به فى الأشهر التى سبقت الهجوم.

ووفقا لتسجيلات من العام الماضى حصلت عليها الصحيفة، فإن متين كان يدخن الماريجوانا، واستخدم المنشطات، وتم طرده من المدرسة الثانوية فى الصف التاسع للشجار. وقال إنه أدين بارتكاب جريمة وتم وضعه تحت المراقبة، ولديه سجل جنائي لكن لم يحدد جريمته. ونقلت “واشنطن بوست” عن شاهلة متين، والدة منفذ هجوم أورلاندو، قولها إنها لم تكن تعرف أي شيء عن خطط ابنها.