قطر تدين فتاة هولندية تعرضت للاغتصاب بتهمة الزنا وتحكم عليها بالغرامة والترحيل

أصدرت محكمة قطرية حكما بالسجن مع وقف التنفيذ بحق امرأة هولندية اتهمت بممارسة الجنس خارج إطار الزواج، وذلك بعد أن قدمت بلاغا للشرطة تقول فيه إنها تعرضت للاغتصاب.
وقضت المحكمة بتوقيع غرامة على المرأة (22 عاما) بقيمة 824 دولارا وسيجري ترحيلها لبلدها.
وقال بريان لوكولو محامي الهولندية إن مادة ما أضيفت لمشروب كانت تحتسيه موكلته في فندق كانت تقيم فيه بالدوحة، واستيقظت لتجد نفسها في شقة غريبة حيث اكتشفت تعرضها للاغتصاب.
وقضت المحكمة بجلد المتهم، والذي قال إنه مارس الجنس معها برضاها، 100 جلدة بتهمة ممارسة الزنا أيضا.
وعاقبت المحكمة المتهم بـ40 جلدة أخرى لتناوله مشروب كحولي.
واعتقلت المرأة منذ تقديمها الشكوى قبل ثلاثة أشهر، لكن قضيتها لم تظهر للعلن إلا مطلع الأسبوع الجاري حينما قررت عائلتها التحدث عن هذه القضية لوسائل الإعلام الهولندية.
وكانت ناطقة باسم وزارة الخارجية الهولندية أكدت سابقا اعتقال المرأة الهولندية، وتدعى لورا، دون توجيه تهم.
وقال محامي لورا إن موكلته “كانت توجهت إلى أحد فنادق الدوحة يسمح فيه بتناول الخمور لحضور حفل راقص ولكن عندما عادت إلى طاولتها واحتست أول رشفة من المشروب المقدم لها شعرت بالدوار واستنتجت أن مادة ما أضيفت له. ولم تتذكر ما حصل بعد ذلك إلا بعد أن استيقظت في شقة غريبة ووجدت بأنها قد اغتصبت”.