هذا هو أول مغربي “داعشي” يسقط في معركة الفلوجة

عمّم تنظيم “داعش” صورة أحد أعضائه يكنّى أبا حمزة المغربي، فجّر نفسه في مدينة “الطارمية” 50 كيلومتر شمال بغداد.

وحسب ما أورده تنظيم داعش في مدونة تابعة له، فإن أبا حمزة المغربي “انطلق بسيارته المفخخة وفجرها على البوابة الرئيسية للمجمع الحكومي في منطقة الطارمية شمال بغداد والذي يضم مديريات الشرطة والأمن والنجدة وغيرها، وقد أدى التفجير لهلاك وإصابة ما يزيد عن عن 20 مرتد من قوات الأمن الرافضية وتدمير وإعطاب عدد من الآليات…”.

وحسب ما أكده الباحث في الحركات الإسلامية عبد الله الرامي لـ”الأول” فإن أبا حمزة المغربي هو أول مغربي يسقط على هامش معركة الفلوجة التي يخوضها الجيش العراقي ضد تنظيم “داعش” منذ أيام. مضيفا أن المغربي لا يُعد من كوادر داعش، وإنما مقاتل عادي.