عصابة صلاح عبد السلام الإرهابية تنتقم لاعتقاله 10 قتلى و30 جريحا ببروكسيل

فيما يبدو أنها عملية كان يحضر لها الارهابي عبد السلام صلاح، المعتقل مؤخرا في بروكسيل، قامت مجموعة يشتبه في علاقتها أن لها صلة بالارهاب، صباح اليوم الثلاثاء بتفجيرات وضرب بالسلاح استهدفت مطار بروكسيل في محطة ميطرو “مايلبك” القريبة من مقر الحكومة البلجيكية، وتفجير آخر في محطة ميترو “شومان” القريبة من المؤسسات الأوروبية في بروكسيل.

وقد أسفرت العمليات عن وفاة 10 ضحايا وإصابة 30 إصابات متفاوتة.

وفي شهادة لـ”لوران. س” العامل بالبرلمان الأوروبي لـجريدة “لودوفين” الفرنكوبلجيكية: “حوالي الساعة الثامنة صباحا وصلت إلى المطار، وكنت أنتظر خروج أمتعتي حين سمعت صوت انفجار، عبر ثلاث أصوات انفجار، وفي القاعة التي كنت فيها لم يحدث في البداية أي ار تباك، قبل أن نشاهد رجال الأمن يركضون في اتجاهات مختلفة، وأناس يفرون باتجاه موقف السيارات وهم يشيرون إلى مكان صعود الدخان”

وأضاف العامل بالبرلمان الأوروبي أن يستعمل مطار بروكسيل على الأقل مرتين في الشهر وأنه مطار حذر على المستوى الأمني بالمقارنة مع غيره من المطارات.