الخارجية الروسية: موسكو ستتخذ إجراءات جوابية على العقوبات الأمريكية الجديدة

قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن بلادها ستعمل على اتخاذ إجراءات جوابية على العقوبات الأمريكية الجديدة المفروضة ضدها على خلفية قضية سالزبوري.

وأضافت زاخاروفا، في مؤتمر صحفي عقدته اليوم الخميس، أن الاتهامات الموجهة لروسيا بالوقوف وراء الهجوم الكيميائي، في 4 مارس الماضي بسالزبوري البريطانية على العقيد السابق في الاستخبارات الروسية، سيرغي سكريبال، لا أساس لها من الصحة، لا سيما وأن السلطات الروسية أتلفت ترساناتها للأسلحة الكيميائية على خلاف الولايات المتحدة.

واعتبرت الدبلوماسية الروسية أن “الاتهامات المنسوبة إلى روسيا باطلة ومتجنية”، مشددة على أن “الجانب الروسي حذر مرارا من أن استخدام لغة القوة والإنذار في التعامل معها أمر غير مجد ولا آفاق له”.

وأكدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية “أن الجانب الروسي سيعمل على اتخاذ إجراءات جوابية على الخطوة غير الودية الجديدة التي اتخذتها واشنطن”.

وكانت وزارة الخارجية الامريكية قد أعلنت الأربعاء، أن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات جديدة على موسكو في 22 غشت الجاري، بسبب استخدام روسيا المزعوم لأسلحة كيميائية في سالزبوري.

ويفترض أن تتكون هذه العقوبات من حزمتين، الحزمة الأولى ستدخل حيز التنفيذ خلال أسبوعين، وتفرض حظر توريد المنتجات ذات الاستخدام المزدوج إلى روسيا.

وتتضمن الحزمة الثانية، التي ستدخل حيز التطبيق في غضون 90 يوما، تخفيضا في مستوى العلاقات الدبلوماسية، وفرض حظر على الرحلات الجوية التي تقوم بها شركة الطيران الروسية “أيروفلوت”، والوقف شبه الكامل للصادرات الأمريكية إلى روسيا.