السلطات الفرنسية تعتقل زوجان مغربيان بعد أزيد من 31 سنة من العثور على ابنتهما “مقتولة”

اعتقلت السلطات الفرنسية زوجان مغربيان، الثلاثاء الماضي، كانت ابنتهما قد عثر عليها ميتة وعليها أثار عنف بادية، في شهر غشت من سنة 1987، على قارعة الطريق السبار المجاور للمقاطعة العاشرة الباريسية.

وقد تم ضبط الزوجان من أصول مغربية، أحمد، 66 سنة، وحليمة 64 سنة، وهما منفصلان منذ 2010، بعد إعادة فتح القضية من جديد سنة 2017 بعد أن تم إعتقال أخ الطفلة إناس، وتطابق تحاليل ADN، وبصماته، مع التي عثر عليه في الغطاء التي وجدت الطفلة ملفوفة فيه لحظة العثور عليها.

وقد ثم القبض على أخ الطفلة إناس بشكل عرضي خلال ارتكابه إحدى الجرائم المتعلق بالعنف، ليتم التعرف من خلاله على أبوي إناس، والقبض عليهما فيما بعد، حيث اعترف الزوج أحمد أن زوجته كانت تعنف إبنتهما إناس.