اجتماع عاجل لمجلس الأمن اليوم بعد المجزرة الإسرائيلية وبلدان تستدعي سفرائها بتل أبيب

أعلن بكر بوزداغ المتحدث باسم الحكومة التركية أن أنقرة استدعت سفيري بلاده في واشنطن وتل أبيب للتشاور، وذلك على خلفية الأحداث التي شهدتها غزة أمس الإثنين 14 ماي، بعد مقتل 55 فلسطينياً برصاص الجيش الإسرائيلي وإصابة حوالي 2771، خلال تظاهرات رافضة لافتتاح السفارة الأميركية في القدس.

كما دعا بوزداغ في مؤتمر صحفي أمس الإثنين بالعاصمة أنقرة، مجلس الأمن الدولي لاتخاذ إجراءات فورية، عقب مجزرة قطاع غزة التي راح ضحيتها عشرات الشهداء، وقال “يجب على مجلس الأمن اتخاذ إجراءات فورية، وتركيا تنظر بإيجابية إلى دعوة الكويت وفلسطين (لعقد جلسة طارئة في المجلس)”.

وشدد أن “أحداث اليوم أظهرت أن يدي الولايات المتحدة أيضاً ملطخة بدماء الفلسطينيين”، وأضاف أن اليوم سيسجّل في التاريخ على أنه “الإثنين الدامي”، وسيسجل في تاريخ المسلمين والبلدان الإسلامية على أنه “إثنين أسود”.  وأكد أن “دولة إسرائيل الإرهابية والولايات المتحدة التي تحميها، ومن يدعمهما سيضطرون إلى مغادرة القدس”.