“ANRT”: خدمات “اتصالات المغرب”و “ميديتيل” و”وانا” ليست جيدة

تعرف خدمات شركات الاتصال العاملة في المغرب تراجعا كبيرا، حيث أكدت الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات أن كلا من “اتصالات المغرب” و”ميديتليكوم”و”وانا كوربوريت”، لم يقوموا بأي مجهود لتطوير خدماتهم سواء على مستوى المكالمات الهاتفية أو على مستوى صبيب الأنترنيت، رغم الأرباح الهائلة التي يحصلون عليها من وراء خدماتهم الرديئة التي “تواطأوا على تقديمها للمستهلك المغربي.
وقد نشرت الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات مؤشرات جودة خدمات الشبكات الوطنية للمواصلات، حيث واصلت الوكالة مراقبة جودة الخدمة لشبكات متعهدي الاتصالات وفقا للمقتضيات التنظيمية المعمول بها خلال سنة2015.
وهكذا وفي إطار الحملات التي أجريت سنة 2015، أنجزت عدة قياسات على عينات شملت ما يقارب 120.000 مكالمة هاتفية و30.000 رسالة نصية قصيرة و65.000 قياس للمعطيات.
وتخص هذه المؤشرات الخدمة الهاتفية وخدمة الإنترنت لشبكات الاتصالات المتنقلة للمتعهدين الثلاثة،”اتصالات المغرب” و”ميديتليكوم”و”وانا كوربوريت”.
فيما يخص خدمة الصوت من الجيل الثاني، تم إجراء القياسات على مستوى 26 مدينة عبر المملكة، جميع محاور الطرق السيارة ومحاور السكك الحديدية بالإضافة إلى 19 محورا من الطرق الوطنية.
أما فيما يخص خدمة الصوت من الجيل الثالث، فقد همت القياسات 19 مدينة.
وتم قياس خدمة معطيات الإنترنت المتنقل من الجيل الثالث على الحاسوب وعلى الهواتف الذكية في 14 مدينة.
يعد مؤشر “متوسط نسبة النجاح” هو المؤشر الأكثر دلالة بالنسبة لهذا التقرير، وهو يساوي معدل نسب النجاح المسجل لكل متعهد.
بالنسبة للخدمة الصوتية لشبكات الاتصالات من الجيل الثاني(2G)، بلغ “متوسط نسبة النجاح” في المدن95،90%. وهو ما يتجاوز بالكاد النسبة القانونية، فيما يعتبر هذا المؤشر دون النسبة القانونية في المواقع الأخرى حيث بلغ 92،67% على الطرق السيارة، و90،69% على الطرق الوطنية، في حين بلغ 89،61% على شبكة السكك الحديدية.
وفيما يتعلق بخدمة الصوت لشبكات الاتصالات من الجيل الثالث (3G)،نزل “متوسط نسبة النجاح” دون النسبة القانونية حيث بلغ %27,94 بالمدن.
وقد تم كذلك قياس الجودة السماعية للمكالمات الخاصة بشبكة كل متعهد.
ويستنتج من القياسات الخاصة بخدمة الصوت من الجيل الثاني عبر المدن المعنية أن نسبة المكالمات الممتازة بلغت 33،96%. وبلغت المكالمات المقبولة 41،56%، فيما بلغت هذه النسبة 10،93%بالنسبة للمكالمات دون المتوسط و2،45 للمكالمات ذات الجودة الرديئة.
أما فيما يخص خدمة الصوت من الجيل الثالث، فقد تم تسجيل القيم التالية:
32،04% للمكالمات الممتازة، 49،46% للمكالمات المقبولة، 11،55%للمكالمات دون المتوسط و1،22%بالنسبة للمكالمات الرديئة الجودة.

خدمة الأنترنت المتنقل من الجيل الثالث (3G):
وفيما يتعلق بخدمة الأنترنت المتنقل من الجيل الثالث عبر الهواتف الذكية، تتراوح النسبة الإجمالية لعمليات الربط الناجحة ما بين98،75%و100%. من جهته، تراوح الصبيب المتوسط للتحميل (استقبال) ما بين 1,629Mbpsو4,663Mbps، في حين تفاوت الصبيب الأقصى للتحميل بين 5,862Mbps و8,473Mbps.وبخصوص الصبيب المتوسط للإرسال (الإصدار)، فإنه يتراوح بين 0,471Mbps و2,774Mbps،في حين تفاوت الصبيب الأقصى للإرسال بين 2,650Mbps و5,988Mbps.
فيما يخص خدمة الأنترنت المتنقل من الجيل الثالث عبر الحواسيب، بلغت النسبة الإجمالية لعمليات الربط الناجحة بين 100%، إذ تفاوت الصبيب المتوسط للتحميل ما بين 0,122Mbps و4,105Mbps، بينما تراوح الصبيب الأقصى للتحميل بين 0,408Mbps و8,543Mbps. من جهته،تراوح الصبيب المتوسط للإرسال بين 0,097Mbps و2,115Mbps، أما الصبيب الأقصى للإرسال، فإنه تفاوت بين 0,198Mbps و5,848Mbps.

وقد تم إبلاغ المتعهدين المعنيين بهذا التراجع من أجل اتخاذ جميع الإجراءات والتدابير الضرورية لتحسين جودة الخدمات التي توفرها شبكاتهم.

وسوف يتم ضمان تتبع صارم لتنفيذ هذه الإجراءات والتدابير من قبل المصالح التقنية للوكالة الوطنية لتقنين المواصلات خلال سنة2016،وخاصة عبر القيام بحملات قياس ميدانية لتقييم فعالية الإجراءات والتدابير المتخذة من قبل المتعهدين الثلاثة.