مرة أخرى.. الفاسي الفهري يقترض 368 مليون درهم لـ” ONEE”

وقع علي الفاسي الفهري، المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب اليوم اتفاقيتي تمويل بقرض يفوق 368 مليون درهم (34 مليون أورو) مع كريستينا كانابيسكيت، رئيسة قسم الجوار الجنوبي بالبنك الأوروبي للاستثمار؛ ومنحة مالية تفوق 86 مليون درهم (8 ملايين أورو) مع إيريك بولار، مدير الوكالة الفرنسية للتنمية بالمغرب. هذه المنحة يقدمها الاتحاد الأوروبي ويعهد بتدبيرها إلى الوكالة الفرنسية للتنمية.
ويحضر حفل التوقيع ، ممثلا الاتحاد الأوروبي، مايكل كولر، مدير سياسة الجوار بالمفوضية الأوروبية.

وتندرج هاتين المساهمتين الجديدتين في إطار التمويل الأوروبي المشترك الموجه للمكتب المذكور من أجل تمويل المرحلة الثانية من البرنامج الوطني للتطهير السائل و تكمل هاتين الاتفاقيتين اتفاقيتي قروض تبلغ قيمتها الإجمالية 585 مليون درهما (54 مليون أورو) كانت قد وقعت مع:
· الوكالة الفرنسية للتنمية بقيمة 368 مليون درهم (34 مليون أورو)؛
· بنك التنمية الألماني بقيمة 217 مليون درهم (20 مليون أورو).
ومن ثم، بلغ التمويل الإجمالي الأوروبي المتعلق بالمرحلة الثانية للبرنامج الوطني للتطهير السائل 1،04 مليار درهم (96 مليون أورو).
وستتولى الوكالة الفرنسية للتنمية قيادة الجهات المانحة لهذا البرنامج وفقا للمبادئ المتعلقة بتنسيق المساعدات.
ومن شأن هذان التمويلان أن يساهما في الحفاظ على البيئة والتكيف مع التغير المناخي وتحسين جودة العيش والظروف الصحية للساكنة المغربية المستهدفة في إطار البرنامج الوطني للتطهير. ومن المنتظر أن يمكن هذا البرنامج من الربط بشبكات التطهير في المناطق الحضرية بنسبة 80 في المائة بحلول عام 2020 ومعالجة المياه العادمة المُجَمَّعة بنسبة 60 في المائة.
وسيُخَصَّص هذان التمويلان بالأساس لإنجاز محطات تنقية وشبكات للتطهير السائل وإرساء آليات الدعم التقني التي ستساهم في استدامة هذه الاستثمارات وتمَلُّكها من قبل الساكنة المستفيدة التي تقدر ب 30 جماعة، أي ما يقرب 400.000 نسمة.
ويُشار أن هذه المساهمة التي تفوق مليار درهم تمثل الدفعة الثانية من التمويل الأوروبي المشترك لمكون المكتب في البرنامج الوطني للتطهير السائل والذي سبق أن استفاد من مساهمة مالية بقيمة 955 مليون درهم تقريبا في الدفعة الأولى، وبذلك يقدر الغلاف المالي الإجمالي الذي تمت تعبئته من قبل المكتب المذكور ما يناهز ملياري درهم (184 مليون أورو) وذلك بمساهمة الجهات الأوروبية المانحة في هذا البرنامج.

بدون تعليقات

اترك رد