بسبب تراجع إنتاج الكهرباء.. الحليمي يتوقع انخفاضا في إنتاج الصناعة الطاقية

أفادت المندوبية السامية للتخطيط بأن 36 في المائة من أرباب مقاولات قطاع الصناعة التحويلية يتوقعون ارتفاعا في الإنتاج خلال الفصل الرابع لسنة 2016.

وأوضحت المندوبية السامية، في بحوثها الفصلية الأخيرة حول الظرفية الاقتصادية، أن هذا الارتفاع يعزى، بالأساس، إلى التحسن المرتقب في أنشطة “الصناعات الغذائية” و”الصناعة الكيماوية” و”التعدين”. كما يرتقب أن يعرف قطاع الصناعة الاستخراجية، حسب جل أرباب المقاولات، ارتفاعا في الإنتاج وذلك ارتباطا بتحسن إنتاج الفوسفاط.

ويتوقع، وفق المصدر ذاته، أن يعرف قطاع الصناعة الطاقية، حسب ما يقارب ثلاثة أرباع أرباب المقاولات، انخفاضا في الإنتاج نتيجة تراجع “إنتاج وتوزيع الكهرباء والغاز والبخار والهواء المكيف”، وانخفاضا في قطاع الصناعة البيئية، حيث يتوقع 55 في المائة من المقاولين انخفاضا في الإنتاج خصوصا في أنشطة “جمع ومعالجة وتوزيع الماء”.

وفي ما يتعلق بقطاع البناء، خلال الفصل الثالث من سنة 2016، فإنه قد يكون عرف استقرارا، ويعزى ذلك بالأساس، إلى الاستقرار الذي قد يكون سجل في إنتاج أنشطة الفرعين “تشیید المباني” و”الهندسة المدنية”.

ويتوقع 64 في المائة من المقاولين استقرارا في عدد المشتغلين خلال الفصل الرابع من سنة 2016.