عكس مجهودات الملك.. “الضحى” تشوّه صورة المغرب بإفريقيا

فضائح “الضحى” لا تنتهي، فبعد المشاكل التي تعاني منها “المجموعة العقارية” في المغرب، انتقلت معاناتها إلى إفريقيا، حيث تعثرت في تنفيذ عدد من المشاريع العقارية، وخصوصا تلك التي دشنها الملك في زيارته لمجموعة من الدول الإفريقية في مارس من سنة 2014، إذ تتجه وزارة الإسكان بغينيا كوناكري، إلى إبعاد مجموعة “الضحى” من صفقة بناء تجمعين سكنيين كان قد دشنهما الملك محمد السادس، كسكن اجتماعي لموظفي الجمارك والشرطة بكوناكري عاصمة دولة غينيا.

وأورد موقع “guinee360″، نقلا عن مصادره من وزارة الإسكان الغينية أن المشروع دشن في مارس 2014، وكان من المفروض أن يتم تسليمه للمستفيدين منه في شتنبر 2016، لكن “الضحى” لم تبدأ في بناء المشروعين إلى حدود الآن، وهو ما يجعل من وزير الإسكان الغيني “لوسني كمارا”، مضطر حسب ما نقله الموقع الغيني، لأن يقوم بتوقيف الصفقة، التي تم توقيعها مع مجموعة “الضحى” بعد انقضاء أجل ثلاثة أشهر، من عدم وفائها بالتزامها بشأن تسليم الإقامتين التي تعهدت بإنجازهما في أجل 24 شهر أمام الملك محمد السادس.