3,48 مليار درهم النتيجة الصافية لاتصالات المغرب خلال النصف الأول من سنة 2016

عرفت نتائج اتصالات المغرب، خلال النصف الأول من سنة 2016 ارتفاعا، بحيث حققت النتيجة الصافية الموطدة ارتفاعا بنسبة 5.74 في المائة، لتبلغ 3.48 مليار درهم، خلال النصف الأول من العام الحالي. وتوزعت هذه النتيجة بين حصة المجموعة بمبلغ 2.92 مليار درهم، وحصة الأقلية بمبلغ 565 مليون درهم.
حسب بلاغ المجموعة حول نتائجها النصف سنوية، استفادت هذه النتيجة على الخصوص من ديناميكية الفروع الإفريقية للمجموعة، والتي عوضت انكماش مبيعاتها في المغرب بسبب اشتداد المنافسة وانخفاض أسعار مكالمات الهاتف النقال، بحيث بلغت نسبة نمو رقم معاملاتها في إفريقيا 17.1 في المائة خلال هذه الفترة، في حين لم تتجاوز نسبة نمو رقم معاملاتها في المغرب 1.7 في المائة.
كما بلغ رقم المعاملات الموطد لاتصالات المغرب خلال هذه الفترة 17.6 مليار درهم، بزيادة 6.1 في المائة. وارتفعت حصة الفروع الإفريقية إلى نحو 45 في المائة من هذا الرقم، إذ بلغت 7.7 مليار درهم تكونت بنسبة تناهز 90 في المائة من مبيعات الهاتف النقال التي عرفت ارتفاعا بنسبة 18.2 في المائة.
أما في السوق المغربية، تضيف اتصالات المغرب، فتأثر أداء الشركة بانكماش رقم معاملات الهاتف النقال الذي تراجع بنسبة 3.1 في المائة إلى مستوى 6.93 مليار درهم، أي إلى مستوى أقل بقليل من مبيعات الشركة في أفريقيا. وعزى بلاغ المجموعة هذا التراجع إلى انخفاض أسعار المكالمات في المغرب بنسبة 23 في المائة خلال هذه الفترة، بيد أن عدد المشتركين في خدمات النقال ارتفع بنسبة 14 في المائة خلال هذه الفترة.
وتميز نشاط اتصالات المغرب خلال هذه الفترة أيضا بالنمو الذي عرفه الهاتف الثابت، الذي ارتفعت مداخيله بنسبة 4.1 في المائة لتبلغ 4.47 مليار درهم، نتيجة الإقبال الكبير على الاشتراكات في الانترنيت العالي الصبيب.