السعودية ستقترض من بنوك أجنبية لأول مرة منذ 15 سنة

تتجه السعودية نحو اقتراض 10 مليارات دولار من بنوك أجنبية لمساعدتها على سد عجز الميزانية الذي تسبب فيه انهيار أسعار النفط.
وستكون هذه المرة الأولى التي تقترض فيها السعودية من جهات أجنبية منذ 15 عاما.
وستوقع الحكومة على اتفاق القرض نهاية الشهر الجاري، حسبما ذكرت شبكة بلومبيرغ نيوز الأمريكية.
وبحسب مصادر، ستقترض السعودية من بنوك أمريكية وأوروبية ويابانية وصينية بسعر 120 نقطة أساس فوق سعر الفائدة المعروض بين البنوك (لندن ليبور).
وتعرضت السعودية لضغوط كبيرة بسبب انهيار أسعار النفط خلال العامين الماضيين من 100 دولار للبرميل إلى 40 دولارا للبرميل مما دفعها إلى تقليص الإنفاق وتكثيف جهودها لإيجاد بدائل اقتصادية.
ولجأت السعودية إلى احتياطيها النقدي لتعويض عجز الميزانية عام 2015 الذي بلغ 98 مليار دولار.
كما طرحت الحكومة السعودية سندات في السوق المحلية بقيمة 30 مليار دولار.
واتخذت الحكومة السعودية قرارا برفع أسعار الوقود في دجنبر الماضي إضافة إلى تقليص الدعم الحكومي للكهرباء والمياه.
وخفضت وكالات التصنيف الائتماني تصنيف السعودية طويل المدى من AA الى -AA بسبب التأثيرات السلبية لانخفاض أسعار النفط.