توقيع اتفاقي ضمان وقرض بقيمة 112,30 مليون دولار لتقوية البنيات السككية

وقع المغرب والبنك الإفريقي للتنمية، أمس الجمعة بالرباط، على اتفاقي قرض وضمان بقيمة 112,30 مليون دولار، يتعلقان بمشروع تعزيز البنيات التحتية للمكتب الوطني للسكك الحديدية. وأفاد بلاغ لوزارة الاقتصاد المالية أنه تم في هذا الصدد التوقيع على اتفاق الضمان المتعلق بالمشروع المذكور من قبل وزير الاقتصاد والمالية، السيد محمد بوسعيد، والممثلة المقيمة للبنك الإفريقي للتنمية في المغرب السيدة ياسين فال.

Des accords de prêt et de garantie, d'un montant de 112,30 millions de dollars, afférents au projet de renforcement de l'infrastructure ferroviaire de l'ONCF

ويهدف هذا الاتفاق إلى المساهمة في الرفع من العرض في مجال النقل السككي على مستوى محور الدار البيضاء ومراكش، وتحسين قدرات الاستقبال وجودة الخدمات المقدمة في المحطات بين طنجة والدار البيضاء، بهدف الاستجابة لاحتياجات حركة المسافرين ونقل البضائع في أفق 2020. أما بالنسبة لاتفاق القرض المتعلق بهذا المشروع، فقد تم توقيعه من طرف كل من  ياسين فال، والمدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية، محمد ربيع الخليع. وحسب ذات البنك، فإن المغرب يأتي ضمن صدارة زبناء المؤسسة من حيث الالتزامات، بحيث أن هذا البنك يساهم حاليا في 29 مشروعا بالمملكة، وهو ما يجعل التزاماته المتراكمة تقدر ب 1,53 مليار أورو، مما يعكس جودة وكثافة الشراكة القائمة بين المغرب والبنك الإفريقي للتنمية.