افتتاح الدورة الـ11 لمهرجان العنب لجماعة الشراط ببوزنيقة (+فيديو)

افتتحت أمس الخميس ببوزنيقة الدورة ال11 لمهرجان العنب لجماعة الشراط، والذي يهدف إلى إعطاء دينامية جديدة لهذا القطاع بالجهة وتعزيز إشعاعه دوليا.

وتم إعطاء الانطلاقة لهذه الدورة، بحضور وفد يضم على الخصوص والي جهة الدارالبيضاء سطات وعامل عمالة الدارالبيضاء عبد الكبير زهود ورئيس مجلس الجهة مصطفى بكوري ورئيس جماعة الشراط ورئيس جمعية “رواد” سعيد الزايدي، وكذا ممثلين عن الهيئة الدبلوماسية المعتمدة بالمغرب.

وتشكل هذه التظاهرة، التي تنظمها جمعية “رواد” بشراكة مع وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، والتي ستتواصل حتى ال11 شتنبر الجاري، فضاء للتبادل والاخبار حول مواضيع تقنية وتسويقية وثقافية، بغية تثمين المقاولة الفلاحية والنهوض بها، وتقاسم التجارب والتقدم التقني والتكنولوجي في مجال الانتاج وتثمين فاكهة العنب.

وأعرب الزايدي في كلمة بالمناسبة عن ارتياحه للاهتمام الذي توليه الوزارة لهذا القطاع الذي يعد عنصرا أساسيا في التنمية السوسيو اقتصادية المحلية، معبرا عن اعتزازه بانعقاد هذه الدورة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة.

وذكر بالجهود التي بذلتها المملكة منذ سنوات لتحسين الانتاج الفلاحي وتشجيع الفلاحين تنفيذا للاجراءات التي تضمنها مخطط المغرب الاخضر، مبرزا الاهمية التي يكتسيها هذا المهرجان الذي يطمح لوضع هذا القطاع في صلب أولويات الجهة.

وأوضح الزايدي أنه تم تحقيق الأهداف الثلاثة التي تم تسطيرها والمتمثلة في تنفيذ الاستراتيجية المحلية لتنمية زراعة فاكهة العنب، وتقليص نسب الفقر في العالم القروي والتنمية الاجتماعية من خلال عروض تشغيل مهمة للشباب وسكان المنطقة لاسيما في القطاعات المرتبطة بالعنب.

ويتضمن برنامج المهرجان عروضا حول مختلف المشاريع المنجزة بجماعة الشراط وتنظيم العديد من الانشطة السوسيو اقتصادية والثقافية وخاصة زيارات لفضاءات العرض ولاروقة المنتوجات المحلية وفضاء للآليات الفلاحية وآخر لتسويق المنتوج.

كما يتضمن البرنامج موائد مستديرة وندوات حول الانتاج وتثمين المحصول على مستوى الاقليم والجهة وتنظيم حملة طبية متعددة الاختصاصات وسهرات موسيقية وتظاهرات رياضية.