عبث.. سعيد الناصري يحتج على الرداءة في التلفزيون والسينما المغربية

في خطوة لا تخلو من سريالية وعبث، يتزعم سعيد الناصري الممثل والمخرج حركة احتجاجية مع مخرجين ومنتجين مغاربة ضد ما أسموه “لا للفساد والتفاهة في التلفزيون والسينما”، الذي من المتوقع أن تنظم، اليوم الأربعاء، وقفة أمام مقر البرلمان بالرباط.

الناصري، الذي لم يقم بأداء ولو دور في حياته خارج الرتابة التي اعتاد وعوّد المشاهد عليها، قال في تصريحات صحفية أن سبب خروجه للإحتجاج هو دفاعا على التلفزيون والسينما المغربية، نافيا أن يكون قد حركه للاحتجاج “عدم استفادة شركة انتاجه على الدعم السينمائي” أو “استفادته من انجاز سيتكومات رمضان التي بدأت تصور استعداد لرمضان المقبل”.

وفي نفس السياق قال الناصري أن “عملية فرز الأعمال المقدمة للتلفزة و السينما أصبحت تشوبها تلاعبات في ظل الحفاظ على نفس أعضاء لجنة الفرز والذين لا يتغيرون و لا يمت أغلبهم بأية صلة لهذا القطاع”، في إشارة واضحة منه إلى أن محركه الأساسي هو ابتعاد إدارة التلفزيون المغربي عن منحه عقود إنتاج لسيتكوماته، التي لا يميزها أي شيء مع ما عرض ويعرض في التلفزيون إن لم تكطن بشكل أكثر رداءة.