هذا الرجل كان نجم الشاشة العربية الأول في الثمانينيات.. فمن يكون؟

أثارت الصورة التي نشرتها ابنته رانيا وزوجها محمد رياض على أنستغرام، الكثير من الترحاب والإعجاب، وفندت الكثير من الإشاعات التي تحدثت مؤخرا عن أن نجم الشاشة الصغيرة والكبيرة في ثمانينيات القرن الماضي، الممثل محمود ياسين، طريح الفراش ويحتضر.
وبدا محمود ياسين في الصورة وقد أطلق لحيته وشاربه بشكل لم يعتد عليه الجمهور الذي تفاعل كثيراً مع الصورة ومع نجمهم الغائب منذ فترة طويلة، حيث كان آخر ظهور سينمائي لمحمود ياسين قبل 6 سنوات، حينما شارك في بطولة فيلم “جدو حبيبي”.
فيما أثير جدل كبير قبل 5 سنوات، حينما كان مقرراً لمحمود ياسين أن يشارك في بطولة مسلسل “صاحب السعادة” إلى جوار عادل إمام، قبل أن يعتذر ياسين عن المسلسل، وهو ما أشيع حوله الكثير من الأقاويل كان أبرزها استبعاد عادل إمام له، وهو الأمر الذي تم نفيه وقتها.