وفاة جوني هاليداي مغني الروك المفضل لدى محمد السادس.. وهكذا تلقى ماكرون الخبر

قال مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون  صباح اليوم الأربعاء، إن مغني الروك الفرنسي جوني هاليداي، المعروف بإلفيس بريسلي الفرنسي، توفي عن عمر ناهز 74 عاما بعد معركة مع السرطان.

وكتب الرئيس الفرنسي على حسابه على تويتر “في كل منا شيء من جوني”، وكشفت الصحافة الفرنسية أنّ زوجة المغني الراحل جوني هاليداي، ليتيسيا، اتصلت على الساعة الثانية من بعد منتصف الليل بالرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون وزوجته بريجيت وأبلغتهما بأنّ زوجها توفي، وعلى الفور أبلغها الثنائي بأنهما سيحضران الدفن، تبعه بيان رسمي من مكتبه نعى فيه الراحل معدداً مزاياه.

ويحظى هاليداي بشهرة واسعة في فرنسا وفي الدول الناطقة بالفرنسية وله مسيرة حافلة تمتد لأكثر من 50 عاما، وكانت قد كتبت مجموعة من المصادر أن الملك محمد السادس كان مولوعا بموسيقى هاليداي وحضر إلى مجموعة من حفلاته بفرنسا.

وباع هاليدي أكثر من 100 مليون ألبوم على مدى عقود من الزمن وأكسبه صوته الأجش جيشا من المحبين في فرنسا وغيرها من الدول الناطقة بالفرنسية.

وأصدر هاليداي أول أغنية مسجلة له عام 1959. وكان يستعد لجولة غنائية ويجهز ألبوما جديدا عندما أعلنت الشهر الماضي أنباء علاجه من صعوبات في التنفس في مستشفى في باريس.



بدون تعليقات

اترك رد