الشركة المنتجة لحلقة “زواج الوقت” التي أثارت ضجة تخرج عن صمتها

خرجت شركة عليان للإنتاج عن صمتها بخصوص الضجىة التي أثارها عرض فيلم وثائقي على القناة الثانية “دوزيم”، وأصدرت بيانا توضح من خلاله حقيقة ما وقع،  تبعا لما نشر في مجموعة من المواقع الإلكترونية بخصوص الحلقة الخاصة عن « زواج الوقت » من السلسلة الوثائقية « قصص إنسانية » التي بثت على القناة الثانية ليلة الأحد 3 أبريل 2017 تود شركة عليان للإنتاج التأكيد على مايلي:

أولا : أن إنتاج الشريط الوثائقي مر في ظروف طبيعية تحكمها ضوابط المهنية والاحترافية التي تميز الشركة المنتجة ومخرجة العمل ليلى المراكشي
ثانيا : أن التصريحات التي أدلى بها أحد المشاركين في الشريط، والتي تحدث فيها عن « كونه ممثلا أخذ أجرا مقابل أداء الدور »، عارية من الصحة، وجاءت كرد فعل عن التهديدات التي توصل بها الشاب المذكور بعد ظهوره في التلفزيون
ثالثا : أن الشركة المنتجة قبلت اعتذار الشاب المذكور الذي زارها رفقة والده ليوضح الملابسات والظروف التي دفعته لتقديم شهادة زائفة تمس سمعة الشريط والشركة المنتجة
رابعا : وتأكيدا لكل ما ورد، ومن أجل إثبات حسن النية، اختار الشاب المعني بالأمر توجيه فيديو لوسائل الإعلام يؤكد كل ما سبق ذكره، ويوضح فيه حيتيات الموضوع، يمكن الإطلاع
:عليه على الرابط التالي
https://www.facebook.com/Alinproductions/videos/1084463558325376/

وأخيرا تود شركة عليان للإنتاج التنبيه إلى أنه على مدى سنوات من الإنتاج التلفزيوني والسينمائي، كانت المهنية والالتزام بالقواعد الرصينة للعمل أمور لا يمكن التهاون فيها أو التغاضي عنها.
وفي الختام يبقى الهدف الأساسي من إنتاج هذه السلسلة، بالنسبة إلينا في شركة عليان للإنتاج، وبالنسبة إلى شريكتنا القناة الثانية، إطلاق حوار جدي ورصين داخل المجتمع المغربي بكل مكوناته، حول قضايا مختلفة وشائكة في جو هادئ بعيد عن أي بوليميك أو استفزاز.