نرجس النجار وبنسعيدي والعراقي يحصلون على دعم مؤسسة الدوحة

اختارت مؤسسة الدوحة للأفلام، في إطار منحها لخريف هذه السنة، 32 فيلما من 27 بلدا للحصول على دعم من لدنها، من بينها أعمال لثلاثة مخرجين مغاربة هم فوزي بنسعيدي، وإسماعيل العراقي، ونرجس النجار، وذلك ضمن صنف الأفلام الروائية الطويلة والتجريبية. وبحسب بيان لمؤسسة الدوحة للأفلام، يتعلق الأمر بكل من فيلم ” فولوبوليس” لفوزي بنسعيدي، وفيلم “بدون هوية” للمخرجة نرجس النجار، وفيلم “تواصل زنقة” للمخرج إسماعيل العراقي، وهي أفلام جميعها من إنتاج مشترك مغربي قطري فرنسي.

وضمت المؤسسة الى قائمة الأعمال الحاصلة على الدعم في صنف الأفلام الوثائقية الطويلة، العمل الوثائقي “منزل وسط الحقول” للمخرجة تالا حديد (من أب عراقي وأم مغربية)، وهو من إنتاج مشترك مغربي قطري.

وقال المصدر ذاته إن برنامج منح الخريف يغطي مشاريع من مرحلة التطوير إلى ما بعد الإنتاج.

وتجدر الإشارة إلى أن مؤسسة الدوحة للأفلام توفر لبعض المشاريع المختارة للحصول على دعم التطوير الإبداعي محترفين ومختصين لديها لمواكبتها على مدار مراحل الإنتاج، كما تقوم بدعم أسماء معروفة من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا استطاعت أن تؤسس لرؤية إبداعية خاصة ومحتوى، مشهود له من قبل النقاد السينمائيين والمتتبعين من ذوي الخبرة، بالقوة في أسلوب توظيف الادوات والتقنيات السينمائية والتأثير الفاعل في المتلقي.

ودعمت المؤسسة التي تعنى منذ تأسيسها سنة 2010 بالتمويل والإنتاج للأعمال السينمائية ضمن دائرة تتخطى حدود الوطن العربي، وتشرف على مهرجان الدوحة “ترايبيكا “السينمائي، 310 أفلام من 51 بلدا الى حدود الآن، 264 منها من العالم العربي.

بدون تعليقات

اترك رد