“طريق أنفا”.. رواية فرنسية عن العملاء السريين والبورجوازيين بالدار البيضاء

تنزل يوم 29 غشت الجاري للمكتبات المغربية والفرنسية رواية جديدة لغيوم جوبان بعنوان “طريق أنفا”.

وتعد هذه الرواية، الصادرة عن منشورات كازا – إكسبريس والتي تقع في 300 صفحة من القطع المتوسط، الجزء الثاني من رواية “طريق زعير” التي سجلت أعلى المبيعات في المغرب سنة 2015 ولقيت ترحيبا نقديا كبيرا والتي سترى طبعتها الرابعة النور في شهر غشت أيضا.

وتتوزع رواية “طريق أنفا” إلى 45 فصلا ،فضلا عن فاتحة وخاتمة، وهي في الآن نفسه رواية سياسة وجاسوسية تضع القاريء في صلب حيوات البورجوازيين وء.

وتدور أحداث الرواية الجديدة لجوبان في عز الحملة الانتخابية الفرنسية في وقت يكافح فيه المغرب من أجل أمنه والأعتراف بوحدته الترابية والدفاع عن تراثه اللامادي وموقعه الدولي، حيث ينجر صحافي فرنسي شاب، صار جاسوسا بالرغم منه، إلى دوامة مؤامرات ودسائس ويحاول فك خيوط وضعية شائكة، انطلاقا من الدار البيضاء إلى عمان، مرورا بباريس وموسكو والكامرون.

يشار إلى أن جوبان، الذي يقيم ما بين المغرب وفرنسا، طبيب وخريج مدرسة الدراسات التجارية العليا بباريس، ويشغل منصب رئيس المدرسة العليا للصحافة بباريس وهو مؤلف كتابي “ليوطي .. المقيم” و”محمد الخامس ..السلطان”