‫الرئيسية‬ رئيسية عباس كياروستامي في آخر زيارة له للمغرب: هذه هي الصدفة التي جعلتني مخرجا
رئيسية - فن و ثقافة - 5 يوليو، 2016

عباس كياروستامي في آخر زيارة له للمغرب: هذه هي الصدفة التي جعلتني مخرجا

في آخر زيارة للمخرج الايراني عباس كياروستامي للمغرب ،على هامش المهرجان الدولي للسينما بمراكش ، من خلال مشاركته في فقرة “ماستر كلاس” للدورة 15 للمهرجان ،كشف الراحل، الذي يعد من الأسماء السينمائية العالمية، عن نوافذ عوالمه الإبداعية، ومساراته واختياراته، ومرجعياته في السينما، والأفلام التي أثرت في توجهاته، وإدارته للممثلين، ودور الرسم في أعماله.. حيث اعتبر أن الصدفة هي التي قادته الى الإخراج لأنه كان ينوي أن يصبح رساما ..
و في هذا السياق ، قال كياروستامي ” أعتقد إذا ما أردت أن أبحث عن السبب الذي أدى بأن أكون مخرجا، هو أنني كنت فضوليا من صغري، وهذا لا يعني أنه لم يكن لي حب للسينما..، بل أن عنصر الصدفة الذي أدى بي إلى الإخراج، هو نفسه الذي صاحبني لكي أصبح منتجا سينمائيا، وهو كذلك الذي صاحبني بأن أخرجت أول أفلامي.. ” ، معترفا “إذا أنني أصبحت مخرجا بالصدفة ، فهذا لا يعني التقليل من أهمية الجمهور” .
وحول سؤال هل أفلامه بها شاعرية ، اعتبر عباس كياروستامي من ” الصعب الإجابة على هذا السؤال ولا أدري إن كنت أملك جوابا.. ولكن يظهر لي بأن السمات الشاعرية التي نجدها في أفلامي ، هي تلك الأجزاء الموزعة ما بين الموسيقى والرسم والحوار العادي الذي اخلقه ما بين الشخصيات .. ” .
وفي سياق آخر، من حديثه مع الجمهور الكبير الذي تابع فقرات درس ماستر كلاس ، فسر عباس كياروستامي علاقة الجمهور بالسينما، معتبرا أنه حينما يأتي الجمهور لمشاهدة الفيلم ، فهو بصدد مشاهدة مرجعيات وعقليات مختلفة، وبالتالي “كيف لي أن أراهن على جمهور معين ، خصوصا أنني أريد صناعة أفلام بطريقتي الخاصة وليس لإرضاء الأفكار ووجهات نطر معينة، بل لأنني أريد إخراج السينما التي أرغب فيه ” .. ، معتبرا أن ” التنوع في الأفلام هو التحفيز على تجاوز التكرار” ..
وعن سؤال كيف ينظر الجمهور الإيراني لأعماله السينمائية .. أجاب عباس كياروستامي
” صحيح أنا أعيش في ايران ، وأحيانا تصف أفلامي بأنها تقدم نظرة غربية للقضايا التي أتناولها.. لكن أعتقد أن هناك جغرافيا واحدة وهوية واحدة .. ونحن بشر اينما تواجدنا سواء بالشرق أو الغرب .. ولا أخفيكم سرا ، أنا لا أخذ بجد مسألة الاختلافات الثقافية.. وحسب تجربتي الشخصية، أعتقد أنه لا يمكن أن أفكر في إنتاج فيلم أمريكي سيكون أحسن من أفلام رعاة البقر.. ولا أرى مشكلة في أن تكون لي علاقة مع الآخر ، لأنني لا أعير الانتباه الى كل الفوارق الموجودة، لأن فن السينما يجمع بيننا كبشر.. ” .
وكيف يقدم السينما التي يخرجها ؟ قال المخرج الايراني عباس كياروستامي” كل ما أفعله استلهمه من السينما والآداب وألاحظ ما يجري في الحياة ، وأحاول أن أتقاسمه معكم ضمن تجربة الحياة .. “.

وعن رأيه في السينما المغربية ، صرح كياروستامي ” لا أومن بأن أقدم النصيحة .. ولكن أحسن نصيحة تعلمتها في الحياة، هو العمل على تحسين أنفسنا.. ” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عاجل.. مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2019

صادق مجلس النواب في جلسة عمومية، اليوم الجمعة، بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2019…