الأمن ينفي صراخ شاب “الله أكبر” و رميه قنينة على الجمهور في “موازين”

نفت ولاية أمن الرباط بشكل قاطع، خبرا مفاده أن شابا تسبب في حالة من الخوف والقلق في صفوف جمهور مهرجان موازين مساء يوم الجمعة المنصرم، بعدما قذف بقنينة فارغة في الهواء وتلفظ بعبارات ذات حمولة دينية.
وأكدت عدم تسجيل أي حادث مماثل خلال الحفل المقام بمنصة السويسي مساء يوم الجمعة المنصرم، بمناسبة افتتاح فعاليات مهرجان موازين.

وأضاف بلاغ لمديرية الأمن الوطني أن مصالح ولاية أمن الرباط تؤكد بأن الأمر لا يعدو أن يكون مجرد إشاعة لأساس لها من الصحة، وبأنها توضح في المقابل بأن الحادث الوحيد الذي تم تسجيله بمنصة السويسي، خلال حفل الافتتاح، هو تدافع عدد من الجمهور بالفضاء العمومي المجاني حوالي الساعة العاشرة وخمس وأربعين دقيقة مساءا، بعد قيامهم بحركات استعراضية تفاعلا مع الحفل، مما تسبب في تسجيل تدافع نتج عنه حالات إغماء معزولة، سرعان ما تم احتواؤها بعد تدخل عناصر الأمن والمصالح الطبية بعين المكان.