توقيع اتفاقية للتعاون بين المكتبة الوطنية ومجلس النواب لتوفير المعلومة وعصرنة التدبير

وقع مجلس النواب والمكتبة الوطنية للمملكة المغربية، اتفاقية تعاون وشراكة، ستوفر الإطار القانوني للعمل التوثيقي المشترك بينهما، وخاصة فيما يتعلق بتبادل الوثائق والمعالجة البيبلوغرافية، عن طريق استعمال البرمجيات المدمجة والإستخدام للفهارس الإلكترونية، مع إحداث رابط إلكتروني بين المكتبة الوطنية للمملكة المغربية، ومكتبة مجلس النواب.

وجاء في بلاغ لوزارة الثقافة والاتصال أن هذه الاتفاقية التي جرى توقيعها مؤخرا بمقر المكتبة الوطنية بالرباط، بين نجيب الخدي الكاتب العام لمجلس النواب، وعبد الإله التهاني المدير بالنيابة للمكتبة الوطنية للمملكة المغربية، بحضور مسؤولي وأطر الجانبين، تنص على تطوير تبادل الكتب، بغاية إغناء رصيد مكتبة مجلس النواب والمكتبة الوطنية، وتبادل الخبرات بين أطرهما المختصة في العمل المكتبي، علاوة على التنظيم المشترك لندوات علمية، وتظاهرات ثقافية وفكرية”.

كما تسمح الإتفاقية الموقعة بين الطرفين، بمواكبة المكتبة الوطنية لموظفي مكتبة مجلس النواب، في كل ما يخص تقنيات الفهرسة، والوصف البيلوغرافي والرقمنة، والعناية بالتراث الثقافي، حسب ذات البلاغ.

وأكد بلاغ وزارة الثقافة والاتصال أن هذه الاتفاقية تتيح تبادل الإصدارات الجديدة بين مجلس النواب والمكتبة الوطنية، في كافة مناحي المعرفة، وخاصة منها الإصدارات المتعلقة بالعلوم القانونية والسياسية والاقتصادية، والتربية والتعليم.

وكشف البلاغ أن إدارة مجلس النواب ستزود رفوف المكتبة الوطنية، بإصدارات ومنشورات مجلس النواب والتقارير الصادرة عنه، وكذا المجموعة الكاملة للجريدة الرسمية الخاصة بمداولات مجلس النواب، وذلك في صيغتها الإلكترونية المرقمنة.

كما نصت الإتفاقية كذلك، على تعيين لجنة مشتركة بين إدارة مجلس النواب وإدارة المكتبة الوطنية، تتولى مهمة التنسيق والتتبع، لأجل ضمان حسن تنفيذ برامج التعاون المشترك بين الطرفين.