‫الرئيسية‬ رئيسية حكيم بلعباس يعرض “عرق الشتا” بأول ملتقى للسينما بأبي الجعد
رئيسية - فن و ثقافة - 13 مايو، 2018

حكيم بلعباس يعرض “عرق الشتا” بأول ملتقى للسينما بأبي الجعد

تم، مساء أمس السبت بأبي الجعد، عرض الفيلم المغربي “عرق الشتا” لمخرجه حكيم بلعباس ، وذلك على هامش فعاليات الملتقى السينمائي الأول للمدينة ، الذي تنظمه جمعية أبي الجعد للسينما ما بين 11 و13 ماي تحت شعار “السينما عشق ووفاء في أرض الشرفاء”.

ويحكي الفيلم قصة الفلاح (امبارك) الذي يحاول إنقاذ أرض أجداده من البيع بعد أن غرق في الديون وعجز عن تسديد قرض البنك بعد أن حبست السماء ماءها، حيث يبحث عن الماء في باطن الأرض بفأسه وتساعده زوجته (عايدة) بمقاسمته الهم والأخذ بيده.

تحمل (عايدة) في بطنها المولود المنتظر وفي قلبها حبا عفويا عميقا لزوجها لايجد الفرصة أو الظروف المناسبة ليظهر حتى يصل المولود الجديد (أيوب).

كما يتطرق الفيلم، الذي يقارب ارتباط الإنسان بالأرض، إلى وضعية ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال اختيار الطفل المعاق (أيوب) لدور البطولة في الفيلم وبالتالي المساهمة في إدماج هذه الشريحة داخل المجتمع .

ومن خلال الفيلم ، حرص المخرج المغربي حكيم بلعباس ، صاحب التجربة السينمائية الطويلة ، على تشجيع فئة ذوي الاحتياجات الخاصة للولوج الى عالم الشاشة الكبيرة من خلال إيمانه القوي بموهبة (أيوب) ومنحه دور البطولة الى جانب ممثلين معروفين على الساحة الفنية كالفنان أمين الناجي وفاطمة الزهرة بناصر.

وقال محمد سيبو رئيس الجمعية المنظمة للمهرجان إن اختيار عرض فيلم “عرق الشتا” ضمن فعاليات الملتقى ، يأتي من كون أن الفيلم تم تصويره بمدينة أبي الجعد وضواحيها ، وكذا أن هذه التجربة السينمائية عرفت مشاركة، ولأول مرة، ممثل من أبناء المدينة والذي ينتمي إلى فئة ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأضاف أن الملتقى، الذي كرم ابن المدينة الممثل أيوب الخلفاوي ، يسعى إلى تشجيع فئة ذوي الاحتياجات وإدماجها داخل المجتمع عبر إشراكها ليس فقط في المجال السينمائي بل في جميع القطاعات والمجالات الحيوية، مشيرا إلى أن الفيلم لقي تجاوبا خاصا من طرف جمهور المدينة الذي كان متعطشا لمشاهدة الفيلم والتعرف عن قرب على مشاهد وأحداث الفيلم الذي ساهم في اشعاع المدينة والتعريف بتاريخها ومورثها الأصيل.

يذكر أن حفل افتتاح الملتقى الأول للسينما كان قدعرف تكريم كل من الباحث والناقد السينمائي عامر الشرقي والفاعل السينمائي عزالدين اكريران كوجهين سينمائيين من مدينة أبي الجعد ، وذلك عرفانا بما قدماه من خدمات في مجال الفن السابع بصفة عامة واشعاعهما لثقافة السينما بصفة خاصة.

وتهدف هذه التظاهرة الفنية ، التي تعرف مشاركة أفلام طويلة وقصيرة، إلى إحياء الذاكرة السينمائية لمدينة أبي الجعد والترويج لها كوجهة سياحية و سينمائية جهوية ووطنية، والتعريف بالمؤهلات التي تزخر بها المدينة، ووضع الحجر الأساس لتظاهرة سينمائية سنوية وخلق حركية ثقافية وفنية بالمدينة. ويتضمن برنامج التظاهرة عرض فيلم “عرق الشتا” لمخرجه حكيم بلعباس، والفيلم الوثائقي “على خطى الفوسفاط” لمحمد النضراني ومليكة منوك، بالإضافة إلى عرض الفيلم القصير “أيادي” لمحمد سيبو كنموذج بورشة صناعة الفيلم التربوي القصير. كما يشمل البرنامج تكريم وجوه محلية إلى جانب تنظيم ورشات عملية في كتابة السيناريو وصناعة الفيلم التربوي القصير يؤطرها كل من الباحث والناقد السينمائي والسيناريت عامر الشرقي والأستاذ المهتم بالسينما طارق برغاني. وبالمناسبة، سيتم عرض عدد من الأفلام القصيرة والطويلة، وتنظيم ندوة حول موضوع “السينما والتاريخ” يؤطرها الباحث والناقد السينمائي عز الدين كريران، إضافة إلى تنظيم معرض للفنون التشكيلية طيلة أيام الملتقى بمشاركة الفنانين التشكيليين المعطي حصاري ومحمد صبحي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عاجل.. “زلزال” بالسعودية يعصف بمستشار ملكي وقيادات استخباراتية وأوامر بإعادة هيكلة الأخيرة على خلفية مقتل خاشقجي

أعفى العاهل السعودي الملك سلمان، المستشار بالديوان الملكي السعودي سعود القحطاني من منصبه، …