قضية “إسكوبار”.. هذا ما قررته المحكمة في دعوى “البام” ضد أفتاتي

أجلت المحكمة الابتدائية بوجدة، اليوم  الخميس، جلسة محاكمة القيادي بحزب العدالة والتنمية عبد العزيز أفتاتي، في الشكاية المرفوعة ضده من طرف حزب الأصالة والمعاصرة في شخص عبد النبي بعيوي رئيس مجلس جهة الشرق، إلى 26 يناير 2017.

ويتهم بعيوي أفتاتي بتشبيهه في إحدى التجمعات الخطابية بمناسبة الحملة الإنتخابية الجماعية، بوجدة سنة 2015 بـ”بابلو إسكوبار” تاجر المخدرات الكولومبي الشهير.

وقال عبد العزيز أفتاتي في اتصال مع “الأول” “ما عرفتش هذا البئيس علاش كيتكلم؟” في إشارة إلى عبد النبي بعيوي، مضيفا “مرة يتكلمون على أنني قدمت تصريحا في موقع إلكتروني، ومرة أخرى على أن هذا الكلام جاء بمناسبة الحملة الانتخابية وسط تجمع خطابي”.

وتابع أفتاتي “واش الشكاية مرفوعة من طرف الحزب أو الشخص، غير يوضحوا لينا، المهم هو أن الجلسة تأجلت إلى يوم 26 يناير 2017″ مضيفا: “لقد وصلوا إلى المحاكم. إذن بيننا المحاكم، ومادامت القضية الآن بين يدي القضاء فأنا لا أستطيع الكلام أكثر في الموضوع”.