هزيمة أخرى للعقل البشري أمام الذكاء الاصطناعي في مسابقة “Google Go”

هزم كمبيوتر “AlphaGo” خصمه الكوري الجنوبي لي سيدول في الجولة الثانية من مسابقات لعبة “غو” الصينية التي نظمتها شركة “غوغل” في العاصمة الكورية الجنوبية سيول.

وسبق أن تعهد البطل العالمي في هذه اللعبة لي سيدول بسحق البرمجية الإلكترونية “AlphaGo”، كانت طورتها شركة “غوغل” عام 2015، لكن الواقع كان عكس توقعاته تماما إذ خسر العقل البشري شوطين من أصل خمسة أمام الذكاء الاصطناعي.

وقال لي خلال مؤتمر صحفي أجراه بعد المباراة: “إن هزيمتي كانت محتمة. فأنا لم أشعر ولو لدقيقة واحدة أني أقود اللعبة”، مؤكدا أنه لم يتمكن من العثور على نقاط ضعف لدى البرنامج”.

وفي حال هزيمة لي للمرة الثالثة سيخسر مكافأة بقيمة مليون دولار خصصتها شركة “غوغل” للرابح، فيما الأموال ستوجه لأغراض خيرية.

وأثارت هزيمة لي سيدول أمام الكومبيوتر مشاعر الإحباط والخوف تجاه “انتفاضة الآلات” و”استعباد الآلات للإنسان” بين صفوف متابعي المسابقة والمهتمين بموضوع العقل الاصطناعي عامة.

يذكر أن “GO” هي لعبة منطق صينية قديمة ظهرت منذ 3000 سنة وتعتبر إحدى أكثر الألعاب تعقيدًا في العالم، إذ تحتوي على تريليونات الاحتمالات.

أما برمجية “AlphaGo” التي طورتها شركة “Deep Mind” التابعة لـ”غوغل”، فتختلف عن مثيلاتها في كونها قادرة على التعلم ذاتياً ما يتيح لها الاعتماد على ما يشبه الحدس لدى البشر. وتستخدم البرمجية أسلوب فرز الاحتمالات وهو أسلوب تقليدي بالنسبة إلى البرامج الإلكترونية.

وكان يفترض حتى الآونة الأخيرة أن الكمبيوتر غير قادر على التغلب على لاعب محترف في لعبة “غو” بسبب تعقيدها.

وسيشهد المستقبل القريب جولات جديدة من المواجهة المثيرة بين التفكير اللاعقلاني والإبداعي الذي يتميز به الإنسان والذكاء الاصطناعي البارد.