تفاصيل اعتقال سيدة سبعينية شغلت مهاما كبيرة بديوان البصري بهذه التهمة الغريبة

أحالت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي الهرهورة، صباح أمس الجمعة، سيدة سبعينية على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بتمارة، بتهمة النصب والاحتيال على عشرات الضحايا من مختلف جهات المملكة، عبر إيهامهم بالتدخل، لدى جهات عليا ومسؤولين حكوميين وعسكريين بالرباط من أجل توظيف أبنائهم وحل مشاكلهم القضائية مقابل مبالغ مالية كبيرة.

وأضافت “الأخبار” في عدد نهاية الأسبوع، أن شكاية احد الضحايا وهو كفيف أربعيني يقطن بالرباط، هي التي استنفرت عناصر الدرك بالهرهورة، قبل أن يتم فتح تحقيق مع المتهمة التي تبلغ من العمر 72 سنة، انتهى باعتقالها وتفجر فضيحة من العيار الثقيل مرتبطة بنوعية عمليات النصب التي نفذتها ضد عشرات الضحايا من الرباط، مراكش، سيدي بنور، الغرب، سلا، والقنيطرة، من خلال توظيف صور التقطتها مع شخصيات سياسية وعسكرية رفيعة المستوى، إبان تقلها لمنصب هام، بديوان وزير الداخلية الراحل ادريس البصري.