تفاصيل العثور على جثة طبيبة عمرها 38 سنة متوفية في غرفة نوم سفير سابق بالرباط

علم موقع “الأول” أنه تم العثور على جثة طبيبة متوفية داخل غرفة النوم بفيلا مسؤول ديبلوماسي (سفير سابق) يوم الخميس المنصرم.

وأفادت مصادر متطابقة أن اكتشاف الجثة تم من طرف حارس الفيلا، في غياب صاحبها، الذي لم يكن متواجدا بفيلته حين العثور على جثة الطبيبة البالغة من العمر 38 سنة.

وأكد المصدر أن الجثة لم تكن تحمل أي آثار للعنف. ويجري حاليا إجراء خبرة طبية على الأمعاء الداخلية للهالكة للتحقق مما إذا كانت قد تناولت أي شيئ أدى غلى وفاتها، أم أن الوفاة كانت طبيعية.