هذا ما تم تقريره في حق الممرضتين اللتين صورتا مريضا يمارس العادة السرية

تم إطلاق سراح إحدى الممرضات المتهمات في القضية التي هزت أركان مستشفى محمد الخامس بالجديدة، بعد تسريب مقطع فيديو لمريض يمارس العادة السرية، تم تصويره من طرف ممرضتان تقضيان فترة تدريبية بالمستشفى المذكور، وذلك بعد الاستماع إليها من طرف العناصر الأمنية.

وأكدت المصادر نفسها، أن الممرضة التي قامت بتوثيق الشريط ونشره بمواقع التواصل الاجتماعي، مثلت اليوم الجمعة أمام المحكمة الابتدائية بالجديدة، من أجل الاستماع إليها.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن الممرضة التي كانت تتحدث في الشريط مع المريض، لحظة قيامه بالعادة السرية، والتي تم الإفراج عنها ستتابع في حالة سراح.

تجدر الإشارة إلي أن ممرضتين تقضيان فترة تدريبية بمستشفى محمد الخامس، قامتا يوم الاثنين الماضي، بتصوير مريض وهو يمارس العادة السرية، ونشر الشريط عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ليتم التحري في الموضوع واعتقال المتهمتين.