مصرع شرطي في حادث قطار وسط سطات وهكذا تم كشف هويته

أكدت المديرية العامة للأمن الوطني أن إجراءات البحث والتشخيص مكنت من تحديد هوية شخص توفي بعد زوال اليوم في حادثة قطار وسط مدينة سطات.

وقالت المديرية العامة، في بلاغ لها، إن مصالح ولاية أمن سطات باشرت، زوال اليوم الثلاثاء، إجراءات معاينة جثة شخص توفي في حادثة قطار على مستوى السكة الحديدية وسط المدينة، موضحة أن إجراءات البحث والتشخيص أسفرت عن تحديد هوية الهالك، والذي تبين أنه شرطي متمرن بأحد مراكز التكوين الشرطة، وأنه كان يستفيد من رخصة استثنائية لمدة ثلاثة أيام.

وذكر البلاغ أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية فتحت بحثا في النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد جميع ظروف وملابسات هذا الحادث، في وقت تم فيه ايداع جثة الهالك بمستودع الأموات بالمستشفى رهن التشريح الطبي.