هكذا تصرف الموثق المتهم ببيع عقارات لأكثر من شخص للإفلات من الاعتقال

أودع دفاع الموثق المتابع في قضية ما بات يعرف إعلاميا بـ”ملف المنعش العقاري محمد الكواز ومن معه”، صبيحة يومه الخميس لدى كتابة الضبط بمحكمة الاستئناف بتطوان، لتقديمها لقاضي التحقيق بذات المحكمة، على خلفية الاستدعاء الذي أصدره هذا الأخير، من أجل الاستماع له بشأن التهم الخطيرة الموجه إليه.

وحسب مصادر “الأول” فإن قاضي التحقيق مطوق بملتمس الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بتطوان بمتابعة الموثق الذي يعمل بمدينة تطوان بمعية ثلاث متهمين آخرين في حالة اعتقال على ذمة ملف “الكواز ومن معه”.

وجاء هذا الملتمس الذي أصدره الوكيل العام وأحاله على أنظار قاضي التحقيق، بعد توصل النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بتطوان بنتائج البحث القضائي الذي أجرته الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، بعدما كانت النيابة العامة بذات المحكمة على أنظارها للبحث والتحقيق في هذا الملف، الذي يعد أـكبر فضيحة عقارية تفجرت مؤخرا، وكان بطلها مستثمر عقاري بمعية موثقين وعدول وأشخاص آخرين.

وكان من المنتظر أن يبث قاضي التحقيق في ملتمس الوكيل العام للملك اليوم الخميس، وهي الجلسة المخصصة للاستماع للمنعش العقاري محمد الكواز ومن معه.

وبحسب المصدر ذاته، فإن المتهم يريد ربح المزيد من الوقت لبحث سبل الخروج بأقل الأضرار في هذا الملف، ومنها خاصة الحصول على المتابعة في حالة سراح بكفالة مالية.

وذكر المصدر، أن الموثق يسابق الزمن لجمع مبلغ الكفالة، التي لن تكون أقل من المطالب المالية للمطالبين بالحق المدني، والتي تقدر بالملايير.

يشار إلى أن ملف الكواز ومن معه تفجر في صيف 2015 بعدما وجد أكثر من 100 شخص نفسه ضحية عملية نصب واحتيال، اثر إقدام المنعش العقاري محمد الكواز على بيع عقارات ومنازل بكل من مرتيل وأمسا لفائدة مجموعة من الأشخاص، حيث كان يقوم ببيع نفس العقار لفائدة أكثر من شخص، بتواطؤ مع موثقين وعدول وسماسرة، ليعمد المتهم الرئيسي (الكواز) إلى الهروب خارج أرض الوطن، غير انه في صيف هذه السنة جرى اعتقاله وسط مدينة طنجة لدى عودته للمغرب.

بدون تعليقات

اترك رد