تفاصيل غير معروفة عن الملياردير المغربي سعيد بنشرقي.. الهارب بإسبانيا

أكدت مصادر مقربة من الملياردير المغربي سعيد بنشرقي، صاحب شركة الصباغة المعروفة “بروديك” الهارب إلى إسبانيا، بعد اتهامه ببيع شركته مرتين، أن “مافيا” مغربية، ضمنها أمنيون وصحافي ويتزعمها ثري مغربي اسمه “الطرنباطي” هي التي هربته إلى مدينة سبتة عن طريق سيارة “R4” قبل إن يتم نقله إلى مدينة ماربيا الاسبانية عن طريق يخت، ليستقر في فيلا صغيرة بمدينة Mijas.

وأضافت المصادر أن “المافيا” التي أرغمت بنشرقي على مغادرة المغرب، أياما بعد اعتقاله والإفراج عنه في منطقة كابو نيكرو بتهمة حيازة واستهلاك مخدر الكوكايين، استولت على فيلته والعديد من ممتلكاته بالدار البيضاء، حيث وفرت له سكنا بمنطقة Mijas الاسبانية، بعدما كان قد اعتقل أيضا أثناء رحلة جوية بين مدريد ومالقة بتهمة حيازة مخدرات.

وتابعت المصادر أن بنشرقي كان يستعد لتصوير شريط فيديو يتوجه فيه إلى الملك محمد السادس، يطلب فيه العفو عنه وإسقاط المتابعة في حقه، لكن “المافيا” حذرته من ذلك بمبرر أنه سيعتقل في حالة دخوله للمغرب بتهمة بيع شركته مرتين، قبل أن تعمد إلى تحويل مقر سكناه من Mijas إلى منطقة Nerja.