خطير.. عصابة تستدرج رجالا وتغتصبهم وتصورهم بالبيضاء لابتزازهم

فككت عناصر الدائرة الأمنية 27 في منطقة مولاي رشيد في الدار البيضاء، الأسبوع الجاري، عصابة، وصفت بالخطيرة، تتكون من أربعة أشخاص، استدرجت رجالا وشبابا عبر “الفايسبوك”، إلى غرفة في حي مولاي رشيد، ومارسوا عليهم الجنس وصوروهم، وابتزوهم بنشر الأشرطة على الأنترنت مقابل مبالغ مالية مهمة.
وحسب يومية “الصباح” في عدد نهاية الاسبوع، فإن أفراد العصابة، الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و25 سنة، وضعوا خطة محكمة لاستدراج الضحايا، إذ يتكلف أحدهم، وهو متخصص في مجال المعلوميات، بربط صداقات مع عدد من الرجال والشباب عبر “الفايسبوك”، وبعد كسب ودهم، يدعوهم إلى مشاركته تدخين الشيشة بغرفة يكتريها في المجموعة 1 في حي مولاي رشيد.
وذكرت اليومية أنه بعد قبول الدعوة يتم اغتصاب الضحية، ويتم تصويره، قبل أن تهدده العصابة بنشر الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، في حال لم يسلمهم مبلغا ماليا قد يصل إلى 5000 درهم. حسب “الصباح”.