اصدرت غرفة الجنايات الابتدائية بفاس قرارها اليوم بإدانة قائد برتبة باشا فاس من أجل الارتشاء و الحكم عليه بثلاثة أشهر حبسا نافدا و غرامة 5000 درهم و تعويض مدني درهم رمزي.

وكان القائد برتبة باشا، قد اعتقل من قبل عناصر الشرطة القضائية بلباس مدني، صبيحة أحد أيام فبراير الماضي، قالت إنها “متلبسا بـتلقي رشوة بمبلغ ألف درهم، سلمه إياها بمكتبه عنصر متقاعد من القوات المساعدة، يشتغل حاليا حارس محطة لركن السيارات بشارع الحسن الثاني”.

الأخير، سبق له أن طلب من الباشا التدخل لرفع ضرر لحق بمنزله بحي عين قادوس (مقاطعة المرينيين)، تسبب فيه صاحب “حمام  تقليدي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عاجل.. هذه هي الإجراءات التي قامت بها وزارة الشؤون الخارجية المغربية لتسهيل حضور الجمهور لـ “كان 2019” بمصر

أفاد بلاغ صادر عن بلاغ عن وزارة الشؤون الخارجية و التعاون الدولي، أنه في إطار مشاركة المنت…