رغم تدخل الملك.. ضحايا “محرقة أمسكرود” بدون علاج

اعترض عدد من المسافرين الذين كانوا على متن حافلة أمسكرود التي احترقت يوم 7 يناير 2017، طريق والي جهة سوس ماسة، لحظة دخولهم مستودع الأموات لتسليم جثامين الضحايا لأهاليهم.
وطالب المشتكون بتخل الوالي للحصول على العلاجات الضرورية، مع العلم أن الملك محمد السادس ذكان قد أصدر تعليمات قصد التكفل بكافة مصاريف علاج الضحايا.
وحسب جريدة “أخبار اليوم” فالمتضررون يضطرون للتنقل يوميا إلى المستشفى، وبعضهم يحضر منذ الساعة السادسة صباحا ولا يتلقى أية رعاية من طرف المكلفين بتقديم الاسعافات الأولية، الشيء الذي جعل من الوالي العدوي توجه اللوم للمندوب الجهوي للصحة، حسب فيديو وثق حديثها مع الضحايا.