تفاصيل.. قتل وحرق طفل الجديدة كان بسبب 10 قناني “بيرة”

أكدت التحقيقات القضائية التي أجريت مع قاتل طفل عمره 6 سنوات نواحي الجديدة، أن القاتل الذي يشتغل راعي غنم تربطه علاقة  قرابة مع الطفل الضحية، وأن الجاني (ذي الـ 22 سنة) والضحية كان يقومان بجمع قناني الخمر الفارغة من أحد الشواطئ القريبة من الجديدة، ويعيدان بيعها، قبل أن يحدث بينهما شنآن انتهى بقتل الراعي الطفل ذي الست سنوات.

وحسب التحقيقات فإن الضحية عثر، يوم مقتله، على 10 قناني “بيرة” ممتلئة، وبينما هو يجمعها، باغته الراعي وطلب منه اقتسامها معه وعندما رفض، ضربه بعظم حيوان على رأسه إلى أن سقط مغمى عليه، فقاده تفكيره إلى إحراق جثة الطفل ليغطي على آثار الجريمة.