ظهور رواية جديدة تحكي حقيقة “الاعتداء” على دنيا بوطازوت

ظهرت رواية جديدة لواقعة “الاعتداء”، الذي تعرضت له الممثلة المغربية دنيا بوطازوت، والتي جاءت على لسان أفراد من عائلة المتهمة بالاعتداء، أن الفنانة بوطازوت لم تلتزم باحترام الصف داخل مصلحة المقاطعة، حيث كانت تنوي قضاء غرض إداري، واتجهت صوب المكتب بوثائقها غافلة صفوف الناس ولما علقت إحدى الشابات على الموقف لعدم التزامها بالطابور “قصدت بوطازوت بعدما أنهت أغراضها، الشابة وشدتها من أدنها، مخاطبة إياها “واش ما عرفتيش راسك معا من كتدوي”.
انتفضت الشابة من هذا التصرف، ودخلت معها في مشاداة، انتهت بأن وجهت لها ضربة رأسية على مستوى الأنف، نقلت على إثرها دنيا بوطازوت وهي في حالة خطيرة بعدما تعرضت لكسر مزدوج في أنفها إلى مستشفى الشيخ زايد لتلقي الإسعافات اللازمة وإجراء عملية جراحية فورية. في المقابل صرحت الممثلة دنيا بوطازوت أنها تعرضت لاعتداء خطير من طرف عشرينية كانت ترافق إحدى الشابات بمقاطعة حي الولاء بالتشارك ، فبعدما رأت الشابة ما يكنه الحاضرون، للفنانة من إعجاب وتقدير، لم تستسغ ذلك، وعبرت عن ذلك من خلال كلام هاجمت فيه الفنانين بصفة عامة بالقول” هاد الفنانة بعدا لاش يصلاحو زيدينا بالزحام فين ما مشينا ” وبعدما انتهت دنيا بوطازوت من الغرض الذي جاءت لأجله، بالمقاطعة المذكورة اتجهت وهي تتحمل كل المسؤولية في ما تقول صوب الشابة وقالت لها “إلزمي حدودك ولا تنطقي بألفاظ قبل التفكير بها مليا..” فأجابتها المعتدية بكلام نابي جدا وسبتها أمام الناس مما دفعها للقول “..هل تعلمين ما حجم الإهانة التي وجهتها لي أم لا..”، فأجابتها بأنها تقصد ذلك وقامت بالاعتداء على الممثلة وشد رأسها بعدما أسقطتها أرضا.

بدون تعليقات

اترك رد