أمن طنجة “يطلق” الرصاص على مشتبه به هاجم دورية بسيف

استخدام عنصر من فرقة البحث التابعة لمصلحة الشرطة القضائية بطنجة، ليلة أمس (الأربعاء/الخميس)، سلاحه الوظيفي مطلقا رصاصة تحذيرية في الهواء، لتوقيف مشتبه فيه يوصف بأنه من “أخطر المجرمين”، بعد أن رفض الاستسلام لعناصر الأمن وهاجمهم بواسطة سيف كبير وقنينة غاز مسيلة للدموع. وأفاد مصدر أمني، أن عملية إطلاق النار، تمت بعد أن توصلت مصالح الأمن بمعلومات تفيد بوجود مبحوث عنه بمنطقة المتلاشيات، التابعة للمنطقة الأمنية الثانية لبني مكادة، لتتنقل فرقة البحث على الفور إلى عين المكان، حيث عثرت هناك على المعني بالأمر، إلا أنه كان مسلحا بسلاح أبيض من الحجم الكبير، الذي أشهره في وجه العناصر الأمنية وهو في حالة هستيرية وهيجان شديدين. وأضاف المصدر، أن المشتبه فيه (ب.م)، وهو من ذوي السوابق القضائية العديدة ومطلوب للعدالة في قضايا جنائية تتعلق بتكوين عصابة إجرامية والسرقة بالعنف والضرب والجرح الخطير، رفض الامتثال للشرطة بعد محاصرته وحاول الاعتداء على أحد عناصر الدورية الأمنية، وهو ما دفع بأحدهم إلى إطلاق رصاصة تحذيرية من سلاحه الوظيفي، الأمر الذي أدي إلى ارتعابه، وألقى بسلاحه أرضا ليتم السيطرة عليه واقتياده إلى مقر الشرطة للبحث معه في الموضوع.